الخدمات الاجتماعية لعمال التربية - لجنة وطنية كل الولايات

اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية و هي لجنة متخصص في معالجة المشاكل الخاصة بعمال و كوظفي قطاع التربية و ذلك في المجال الصحي و الاجتماعي و حتى في مجال السياحة، هذه اللجنة مقرها الاساسي في العاصمة على العنوان: 01 شارع محمد خليفي حسين داي الجزائر و البريد الالكتروني للمراسلة هو [email protected] اما رقم الفاكس كما يلي: 
(+213) 21.77.97.17
الخدمات الاجتماعية لعمال التربية - لجنة وطنية كل الولايات
الصورة السابقة تمثل الشعار الرسمي لهذه اللجنة و التي لها فروع في كل الولايات لكن و لتسهيل عملية التواصل مع عمال القطاع وفرت اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية موقع الكتروني مجيبة فيه على كل التساؤلات الشائعة و كل الاخبار و التطورات بالنسبة للخدمات الاجتماعية لعمال التربية.
يمكنم الاستفادة بزيارة موقع الخدمات الاجتماعية لعمال التربية على الرابط التالي: www.cnoste.dz

الكلمات الدلالية: 

الخدمات الاجتماعية لعمال التربية، منح الخدمات الاجتماعية لعمال التربية، اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية، استمارات الخدمات الاجتماعية لعمال التربية، لجنة الخدمات الاجتماعية لعمال التربية، اللجنة الولائية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية، جديد الخدمات الاجتماعية لعمال التربية، موقع الخدمات الاجتماعية لعمال التربية، ملف الخدمات الاجتماعية لعمال التربية.

6 تعليق:

  1. أين وصلت قضية التعويضات الخاصة بالفارق فيما يخص المستفيدون من شراء السيارات RENAULT

    ردحذف
  2. les primes de retraite

    ردحذف
  3. اين وفصلت عملية منحة التقاعد لديك لعوامل 2009_2010_2011ووووووو
    هذا تطيح اقدر مع الموضف كما قالوا ناس بكري الحايك يستر ولكل يكشف ))) جواب من عنده جواب

    ردحذف
  4. متى تصب منحة التقاعد2016 ولا كي نموت . رانا على ابواب2018 راهم مايصلحش هذ االعمل يا اخوان رهو عيب في بلاد المليون ونصف المليون شهيد.ولا رانا غالطين.

    ردحذف
  5. ما هو سبب الغاء منحة الختان واش ككبرو ولادكم عدتو متولدوش الغيتها

    ردحذف
  6. متى يتم صب منحة كورونا وضعنا ملفات في ديسمبر 2020 ولحد الساعة لا خبر عليها
    كذلك منحة الايتام في ولاية البرج لسنة 2021 لا خبر عليها اجيبونا ولكم الفضل

    ردحذف

موقع DzWiki يسمع لأي شخص بابداء الرأي او التعليق بشرط ان لا يخرج عن صلب الموضوع، تذكر دائما قوله سبحانه و تعالى: (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )