آخر الأخبار

الاطلاع على موقع الجريدة الرسمية الجزائرية www.joradp.dz و تحميلها PDF

الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية بين يديك و يمكنك الاطلاع على العدد الاخير و الجديد منها على شكل ملف PDF كما يمكنك ايضا تحميلها و ذلك من خلال موقع الجريدة الرسمية الجزائرية حيث ان الامانة العامة للحكومة وضعت موزع ويب اي موقع اليكتروني وهو www.joradp.dz تحت تصرف المواطنين و المهتمين باخر مستجدات الحكومة و وضعت عدت خدمات يمكنك الاستفادة منها و من بين هذه الخدمات ايضا الحصول على اخر عدد من الجريدة الرسمية الجزائرية و الاطلاع عليها.

الاطلاع على موقع الجريدة الرسمية الجزائرية www.joradp.dz و تحميلها PDF

الاطلاع على موقع الجريدة الرسمية الجزائرية www.joradp.dz و تحميلها PDF
الجريدة الرسمية الجزائرية
حتى تكون قادرا على تصفح الجريدة الرسمية الجزائرية بشكل صحيح او حتى عند تحميلها في جهازك يجب عليك ان تحمل البرنامج الشهير الخاص بقرائة الملفات التي تكون على الصيغة PDF و هو برنامج مجاني يمكنك تحميله من موقع الجريدة الرسمية الجزائرية من نفس صفحة تحميل الجريدة.
من خلال هذا الرابط الاتي يمكنك مباشرة تحميل أخر عدد من الجريدة الرسمية الجزائرية مع كما يمكنك ايضا تحميل برنامج البي دي اف PDF للحاسوب.
http://www.joradp.dz/HAR/Index.htm
و لمن يرغب في تصفح و تحميل اعداد قديمة من الجريدة الرسمية الجزائرية فقط عليك الدخول الى الرابط التالي: https://www.joradp.dz/JRN/ZA2020.htm و اختيار السنة من الاعلى ثم تابع في الاسفل حيث ستجد جدول عبارة عن تقويم ميلادي و كلما وجدت هذا الرمز الاطلاع على موقع الجريدة الرسمية الجزائرية www.joradp.dz و تحميلها PDF فهذا يعني ان هناك عدد من الجريدة الرسمية الجزائرية في هذا التاريخ و يمكنك تحميله بمجرد الضغط على هذا الرمز.
الكلمات الدلالية:

joradp، joradp dz، joradp.dz 2014، joradp.dz 2015، www.joradp.dz arabe، joradp.dz francais، joradp dz algérie، journal algerie
الجريدة الرسمية الجزائرية 2014، الجريدة الرسمية الجزائرية 2015، موقع الجريدة الرسمية الجزائرية، الجريدة الرسمية الجزائر، الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية، جريدة الرسمية الجزائرية، الجرائد الرسمية

8 من التعليقات

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

موقع DzWiki يسمع لأي شخص بابداء الرأي او التعليق بشرط ان لا يخرج عن صلب الموضوع، تذكر دائما قوله سبحانه و تعالى: (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )